بيت في الجنة. حديث: (من قرأ سورة الإخلاص عشر مرات بنى الله له بيتا في الجنة)

صاحب العقار يريد ايجار يتماشى مع الظروف الاقتصادية الدولارية المثل وهو مصدر رزق جيد جدا له وله الحق فى ذلك والمستأجر مع راتبه الضعيف اذا كان موظفا او اعمال حرة رزق اليوم باليوم وما عليه من أعباء المدارس والعلاج ووووو يرى ان الإيجارات مبالغ فيها ولا يوجد مثيل لها في العواصم التي حولنا وأما هذه الدار فدار عامة الشهداء{ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ والسموحة منكم

حديث رسول الله ﷺ بشر خديجة ببيت في

قال الألباني : صحيح انظر حديث رقم: 6128 في صحيح الجامع.

20
كيف تبني لنفسك بيتاً فى الجنة... 5 أعمال توصلك للمنزلة العظيمة
ومن ستر مسلمًا، ستره اللهُ يومَ القيامةِ»
كيف تبني بيتك في الجنة؟
وقديما قالو:"الصلاة بالليلشرف المؤمن" فهذه الصفه تدل على صلاح باطنه وصلاح مابينه وبين الله سبحانه وتعالى والصفات السابقه تدل على صلاح ظاهره وصلاح مابينه وبين الناس
هذه الأعمال تجعل لك بيتا في الجنة.. داوم عليها
و من فضل الله تعالى على المسلمين و اكرامه لهم أن جعل الثواب الجليل على العمل القليل ، و الأجر العظيم على قليل العمل ، فسبحانه كريم ذو عطاء ، و هناك اعمال أخبرنا الله و رسوله أن ثوابها بيت في الجنة ، هل تدرون ما هي بيوت الجنة ؟ بيوت الجنة ليست كبيوت الدنيا ، بل هو بيت بناؤه لبنة من ذهب و لبنة من فضة ، و ملاطها المسك ، لولا ان الله قدر على أصحاب الجنة أن لا يموتوا لماتوا منمشاهدة حسن قصورهم و بيوتهم في الجنة
فيترك هذا الفعل: فالجواب: من ترك المراء في دين الله فليس بمحقٍّ إطلاقًا؛ لأن هذا هزيمة للحق، لكن قد يكون محقًّا إذا كان تخاصُمه هو وصاحبه في شيء ليس له علاقة بالدين أصلا، قال: رأيت فلانًا في السوق، ويقول الآخر: بل رأيته في المسجد، ويحصل بينهما جدال وخصام فهذه هي المجادلة المذكورة في الحديث، أما من ترك المجادلة في نصرة الحق فليس بمحق إطلاقًا فلا يدخل في الحديث اهـ ومثله قول ابن بطال في شرح البخاري: وقوله: ببيت أي: بقصر، يقال: هذا بيت فلان، أي قصره
وأخيراً: هذا ما تيسر جمعه فما أصبت فيه فمن فضل الله عز وجل وتوفيقه وله الحمد والشكر ، وما أخطأت فيه فمن نفسي والشيطان وأستغفر الله العلي العظيم ، وأسال الله أن يجعلنا من التوابين المنيبين إليه وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ، والحمد لله رب العالمين

هذه الأعمال تجعل لك بيتا في الجنة.. داوم عليها

وروي في الصحيحين : عَنْ أَبِى مُوسَى الأَشْعَرِيِّ عَنِ النَّبِيِّ — صلى الله عليه وسلم — قَالَ : كَمَلَ مِنَ الرِّجَالِ كَثِيرٌ ، وَلَمْ يَكْمُلْ مِنَ النِّسَاءِ إِلاَّ مَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ وَآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ ، وَفَضْلُ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ » ، وفي سنن الترمذي بسند صححه : عَنْ أَنَسٍ رضى الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ : « حَسْبُكَ مِنْ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ مَرْيَمُ ابْنَةُ عِمْرَانَ وَخَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ وَفَاطِمَةُ بِنْتُ مُحَمَّدٍ وَآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ ».

كيف يكون لك بيتاً في الجنة
فَيَقُولُ اللَّهُ ابْنُوا لِعَبْدِى بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَسَمُّوهُ بَيْتَ الْحَمْدِ »
كيف يكون لك بيتاً في الجنة
كيف يكون لك بيتاً في الجنة
انها خاصة بالمتحابين فى الله عز وجل والمتأخين فيه
فالحاصل أن المجادلة إذا كان المقصود بها إثبات الحق وإبطال الباطل فهي خير، وتعودها وتعلمها خير لا سيما في وقتنا هذا، فإنه كثُرَ فيه الجدال والمراء، حتى إن الشيء يكون ثابتًا وظاهرًا في القرآن والسنة فيورد عليه إشكالات معنى ريض الجنة ريض هكذا يبحث بعضنا لمعرفة معنى الكلمة ولكن الصواب هو ربض وليس ريض وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير
ما في أبداً، حتى الأكل هذا الذي تستلذه، وفيه، وفيه، تجد فيه ما ينغص قبل حضوره إليك في طلبه، وشرائه ودفع الثمن، والعجن، والطحن إذا كان مما يصنع، إنسان ذهب مع أصحابه لنزهة أو نحو ذلك، إعداد الطعام، وتقطيع البصل، والطهي هذا يحترق، وهذا ينضج، ما في لذة كاملة في الدنيا، حتى اللذة التي يذهب فيها الإنسان للنزهة فيها تعب ومشقات، ويتعطل، ويحصل له أمور ولربما تلدغه الحشرات أو من معه، أو لربما تعطلت سيارته، أو لربما نسي بعض متاعه، لا توجد في الدنيا لذة كاملة، السفر على وسائل الراحة الآن مثل الطائرات فيه مشقة ولأواء فكيف بغيره بما هو دونه كالسفر بالسيارات؟، كيف بالجِمال، مع أنها مسخَّرة للإنسان؟، وقل مثل ذلك في سائر اللذات من المتع بالنساء، أو الحروث أو غير ذلك مما يستمتع به الإنسان ويستلذه، هو منغص مكدر، إنما الراحة الكاملة في الجنة، لا توجد هنا راحة كاملة، ومن ظن أنه سيحصل اللذات الكاملة والراحة في الدنيا فهو مخطئ، وأول ما ينغص عليه راحته حينما يملك من الدنيا ما شاء الله أن يملك، ويسكن في القصور الفارهة، ويركب المراكب الحسنة، فإنه إذا ذكر الموت وأنه مفارق ذلك إلى حفرة غبراء جوانبها فإن ذلك يتنغص عليه ويتكدر، ومِن هذا القصر، ومن هذا المكان الفسيح، ومن هذه إلى مكان أشهب يُهال عليه التراب فذلك يكدر عليه صفو لذته وراحته الحديث عن الجنّة حديثٌ تشتاق له نفوس المؤمنين، وتتطلّع إليه قلوب الموحّدين، ولقد كان من نهج الأنبياء -عليهم السلام- ترغيبَ أقوامهم بالأعمال والأقوال التي تؤهّلهم لنيل مرضاة الله تعالى ودخول الجنّة، وكان النبي -صلى الله عليه وسلّم- يبشّرُ أتباعه بنعيمها، ويشوّقهم بوصفِ ملذّاتها وخيراتها، ولأجل ذلك كان يوصيهم بحُسنِ الاتباع، قال -عليه الصلاة والسلام-: «كُلُّ أُمَّتِي يَدْخُلُونَ الجَنَّةَ إِلَّا مَنْ أَبَى، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَنْ يَأْبَى؟ قَالَ: مَنْ أَطَاعَنِي دَخَلَ الجَنَّةَ، وَمَنْ عَصَانِي فَقَدْ أَبَى»، وفي استقراء النّصوص الشرعية نجدُ أنّ أسباب تحصيل رضوان الله التي بسببها يُدخِل الله تعالى عباده الجنة كثيرةٌ جدًا، ومنها: - الأعمال التّعبّدية، وتشمل: 1- المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها: فقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: « مَن حافَظَ علَى الصَّلَواتِ الخَمسِ رُكوعِهِنَّ وسجودهِنَّ ومواقيتهِنَّ وعلِم أنَّهنَّ حقٌّ مِن عندِ اللَّهِ دخلَ الجنَّةَ أو قالَ: وجبَتْ لهُ الجنَّةُ أو قالَ: حُرِّمَ علَى النَّارِ»

بيت فى الجنة

ذُكر في القرآن الكريم وفي السنة النبوية الشريفة التبشير ببيوت في الجنة لبعض الأشخاص، جزاء إحسانهم، وأعمالهم الصالحة في الدنيا، وفيما يأتي ذكرٌ لنساءٍ بُشّرن ببيتٍ في الجنة: 1- آسيا بنت مُزاحم، وهي زوجة فرعون، التي نشأت في القصور والنعيم، لكنّها حين تبدّت لها حقيقة التوحيد، لم يُثنها خوفُها من قوّة فرعون وبطشه، ولا جزعت من الظلم الذي قد يطالها، فأعلنت أنّها مؤمنةٌ بالله وحده، وانضمّت إلى طريق الحقّ والإيمان، ولقد توجّهت إلى ربّها، بسؤاله المعونة والنصرة، للحال الذي صارت فيه، فاستجاب الله دعاءها، حيث قال: «ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ»، وقال النبي -صلّى الله عليه وسلّم- أيضاً: « أفضَلُ نساءِ أهلِ الجنَّةِ خديجةُ بنتُ خويلدٍ، وفاطمةُ بنتُ مُحمَّدٍ، ومريمُ بنتُ عِمرانَ، وآسيةُ بنتُ مُزاحِمٍ امرأةُ فِرعونَ».

16
20 بيت في الجنه
ولك الحمد أن جعلتنا من أمة محمد عليه الصلاة والسلام
كيف تبني لك بيت في الجنة ..؟
وهذا الإسناد ضعيف لضعف ابن لهيعة ورشدين بن سعد وزبان بن فائد
كيف تبني بيتك في الجنة؟
لو توفرت هذه المساكن سوف تؤثر ايجابيا على الايجارات الفلكية