عود الفال. أجمل 8 قصيدة وشعر مديح .. تعرف عليها

حسنا لقد اخترت كتاب التخصص فمن أين أبدأ؟ طبعا لن نحدثك عن وقت القراءة ومكانها وكيفية الجلوس، والتوكل على الله، وما شابه، ولن نحدثك هنا عن أهمية وجود دفتر التلخيص وقلم الرصاص، فتلك حتمية، بديهية، لأنك حتما ستتخير الأفضل لك وما يناسبك
وعلم معاصروه بإفراطه في التطير، فأقبل عليه أحدهم وأنشده: تَطَيُّرَ جَارِ أَوْ تَفَاؤُلَ صَاحِبِ فبقي ابن الرومي باهتًا ينظر إليه، ثم تبين الحاضرون أنه شغل قلبه بحفظ هذه الأبيات والآن أسير مع القارئ في هذه السبيل؛ لنعرف بقية الموانع التي تحول بين الناقد وبين الصواب حين يوازن بين الشعراء

عود إلى أهواء النقاد

.

AL ITIHAD
يا سقام السعود سقم لي سعدى رقم 30 لزّيت لباب الرياض ، الورد عالباب النرجس باسني ، الزهر عنقنى ، و الياسمين ما بغَى يكلمني شكرا شي حوايج قراب بزااف حرجولي فعلا الله يسقم سعدي وسعد كل من قال امين
آليات القراءة السريعة
من المهم في القراءة التحليلية أن يعرف القارئ هُوية الكتاب والجنس المعرفي الذي ينتمي إليه
كود خصم كسرة عود
وهذا عبد الملك بن مروان كان من أبصر أهل عصره بنقد الشعر، فلما دخل عليه الأخطل وأنشده: تَمَّتْ فَلاَ مِنَّةٌ فِيهَا وَلَا كَدَرُ أقول: لما أنشد الأخطل هذه القصيدة طرب عبد الملك وقال: أأنادي في الناس أنك أشعر العرب؟ فقال الأخطل: حسبي شهادتك يا أمير المؤمنين! وأنا أكتفي بهذين المثالين في تعرض من يوازن بين الشعراء للظنة حين تسيطر عليه حزبية، أو قومية، ولولا أني أعرف في شعراء العصر ضيق الصدر لذكرت لك نماذج من شعرهم في مسايرة الأحزاب، خوفًا من النقد والموازنة تحت وحي الأغراض، ولهم العذر في هذا الدهاء، فإن الأمة التي تكاد تصدق أكثر ما يقال، إنما تحمل الشعراء على أن يحسبوا حسابًا لما يكتب عنهم في الصحف التي لا تعرف الفرق بين الشخصية الأدبية، والشخصية السياسية؛ فقد أكون عدوك لأنك تناصر حزبًا غير الحزب الذي أناصره، وأكون في الوقت نفسه نصيرك كعالم أو أديب، أو فنان
القصيدة السابعة اخـتــار سـمـحـات الـــدروب النّظـيـفـة اللـي غسلهـا رايــح الـمـزن بـرشّـاش مشّونهـا قـوم النّفـوس الشّريـفـة اللي ضمايرهم نقيّـة كمـا الشّـاش بيوتهـم مثـل الحصـون المنيـفـة ما هي لطير البوم غيران أعشـاش وحلالهـم للضيّـف دايـم مريـفـه لو رجلهم يسرح ويضوي على مـاش والرّجـل منهـم مـا يخلـي رديفـه إن مات مثله مات وإن عاش له عاش وإن مات منهم رجـل عقـب خليفـة يطعن نحور القـوم ويـرد الأدبـاش يعرف هدف روحه ويعـرف وليفـه ما يعرف الخونة ولا هو بغشـاش وليـّاً رزقـه الله بعـذراء عفيـفـة ايحطها مـا بيـن نونـه والارمـاش ماهو على الخفـرات يستـل سيفـه وان طالعوا فيـه الرياجيـل ينحاش حلـو النبـا سمـح المحيـّا لضيفـه ويصير له خـادم مسخّـر وفـراش وان مـد مـا مـدّت يمينـه قصيفـة مدّت يمينـه تبهـر الخبـل الـلاش والياً هـرج تلقـى علومـه طريقـة ما هـو لهفـوات المناعيـر نقـاش وإن شبّت النيـران مـا هـو بليفـة في ساعة الكربـة سـواي ورشّـاش سدّه بعيد ولا أحـد يعـرف غريفـه ولا هو لعرض المكرم العرض نهاش والشوك في جنبه سـوات القطيفـة إن كان ما له بيت مأمـون فـراش ما يرتكي فـوق الخبـول الضعيفة اللـي ليـا حركتهـا قدرهـا طـاش وإن جـا نهـار كـل قـرم يعيـفـه ما هو ليا ثارت على القـوم رمـاش الكذب يعرف بيـن الأجـواد زيفـه والصّدق مثل السّيف صاطي وحشّاش وصحيفته يـا طيبهـا مـن صحيفـة ولهـا مـن العقـال كاتـب و نقـاش حـاز المراجـل والمراجـل كليفـة إلا على اللي كل مـا رامهـا هـاش وإن شاف له من جانب القـوم خيفـة تلقـاه خيفـة مهـاجم وبـ طـاش الصّدق والمعروف والطيـب كيفـه ويغبش لها مع طلعة الفجر مغباش للحمل مـا تلقـى جنوبـه صحيفـة حوله بروق تعمـي العيـن فـلاش يصبر على جرحه ويمسح نزيفه طبه بشبه خير مـن طـب الأحبـاش ولا هو كمـا سبـع سنينـه ضعيفة دايـم يلحسها و العظـم عــرش وان شاف له في غيبة النـاس شيفـة ما هو بخبل لاخضر العـود قـراش دنيـاه لـن صـارت ذلول عسيفة طوع عليها كـل عاصـي ونفـاش وإن كان قفـت مـا عليهـا حسيفـة ولا هو ورا هوج المعاصير قشاش وإن جاع ما وقع كمـا طيـر جيفـة وإن عري ما يلبس سماليل وأخيـاش القصيدة الثامنة يا شيخ أنا جيتك على الفطّر الشّيب قزان من دار المحبّين دباب دبا عليّ ودب منّي بتقريب قل المواشي يا ذرا كل من هاب من دارنا جينا لدارك مغاريب يموم نجم لا تغيّر ولا غاب متخيّرك يا منقع الجود والطّيب لا خيب الله للاجاويد طلاّب سلام من قلب محب بلا ريب له يستتاب الشّاب ويشبّ من شاب يالجوهر الناريز يالعطر يالطيب يالصعل يالصهال يا حصان إلّا طلاب يا لزير يا لزحار يا لنمر يا لذيب يا ليث يا للأيوث يا لشبل يا لداب يا الضّاري الضّرغام عطب المضاريب يا لفرز يا مفراص ضّده والأجناب يا النّادر الهيلع عقاب المراقيب يا نافل جيله بعيدين وأقراب نطاح طابور العساكر إلى هيب ستر العذارى لا غشى الزّمل ضبضاب عيبك إلى من قالوا النّاس بك عيب بالسّيف لأرقاب المناعير قصاب وعيبك إلى من قالوا النّاس بك عيب للسّمن فوق مفطح الحيل صباب وذبح الغنم والكوم حرش العراقيب وعطا المهار وبذل مال بلا حساب وبك شارةِ كبّ الفراد المحانيب وبذل الطّعام وللتّنافيل كسّاب نمراً تجرده للعداء والأجانيب تفاجأ بها غرات ضدّك بالأسباب ومن عقب ذا بالعون ما بك عذاريب أحلى من السّكر على كبد شرّاب جيناك فوق الهجن شيب المحاقيب لمشاهدك يا شوق وضّاح الأنياب الحرّ يضرب بالكهوف المعاطيب والتّبع قنّاصه من الصّيد ما جاب وأنت الذي تافي بكل المواجيب كنك هديب الشّام بالحمل عتّاب تثني لأبو صلفيق ما به تكاذي شيخ الصخا معطى طويلات الأرقاب يا ما عطيت اللّي يجونك طلاليب كم واحدِ جا لك من الوقت منصاب وفرجت همه في كبار المواهيب من عليم يزمي كما يزمي الزّاب عزّ الله أنك طيب وتفعل الطّيب والطّيب يجني منك يا زاكي الأنساب القصيدة التاسعة قبائيلٍ تسكن بشبه الجزيرة جزيرةٍ تبهر عريضة كبيرة والكل منهم له منازل وديرة من ساحل الأحمر ليا ساحل عمان منهم عتيبة نعم والله عتيبة قبيلةٍ بين القبايل عريبة أمجادهم تعرف ولاهي غريبة ليا حل طار المجد يطرون عتبان ومنهم بني الحارث هل المذهب الزّين كسابة القاله على العسر واللين تاريخهم معروف ما هم غبيين والنعم يابن الحارث طيور حوران ومنهم سبيع ونعم بسبيع دايم تاريخهم يشهد لتهم في القدايم نقول حقّ ولا نحب الظّلايم يستاهلون المدح والنعم سبعان غامد ونعم بغامد أهل الشكاله قيف شجيع كاملات خصاله الطيب فيهم والكرم والبسالة إلاّ وفي وقت المحاضير شجعان قحطان ساس الأصل نعم القبيلة أفعالهم من غيرهم مستحيلة بالطّيب عدو كل عيطاء طويلة والنّعم والله يا صناديد قحطان والنّعم بالإشراف نسل الصّحابة الدّين فيهم والسّخاء واللّبابة والعرف والمعروف شدوا ركابه والنّصح والإرشاد عن كل عصيان وأولاد وائل نعم والله قبيلة أهل الفعايل والعموق الأصيلة منهم ملوك يكسبون النّفيلة اسم عنزه في قمة المجد عنوان شمّر ليا عدت فعول النّحايا والنّعم والله يا رجال الطّنايا حماية القالة سهوم المنايا نقولها في حقّهم سرّ وإعلان والنّعم للعجمان ما فيه معروف قول وفعل ما تنفع نقاط وحروف مجدٍ تعلّا كنّه سهيل مشيوف دليلنا في مدحهم فعل راكان مطير حمران النّواظر هل الجود تاريخهم من قبل واضح ومعدود مجدٍ مثبتة براهين وشهود ما ينجحد مجد وأهاليه مطران هذه أفضل وأجمل القصائد الفصحى و العامية التي تندرج تحت شعر المدح
» اليوم في 23:44 من طرف » اليوم في 23:41 من طرف » اليوم في 23:40 من طرف » اليوم في 23:37 من طرف » اليوم في 23:37 من طرف » اليوم في 23:36 من طرف » اليوم في 23:35 من طرف » اليوم في 23:33 من طرف » اليوم في 23:30 من طرف » اليوم في 23:30 من طرف » اليوم في 23:29 من طرف » اليوم في 23:29 من طرف » اليوم في 23:26 من طرف » اليوم في 23:24 من طرف » اليوم في 23:22 من طرف كتب:باسم الله بديت وعلى النبي صليت انا 24 راجلي 26 وشكرا جزيلا حبيبةديالك هو خرجت نهار الجمعة ، في يدى شمعة ، قالولي أمسحى ذيك الدمعة ، و انساي الخلعة ، قريب يتلموا احبابك و صحابك و يفرحوا معاك الجماعة

كود خصم كسرة عود

وديال راجلك حوم حوم يا حوام ، حوم فوق السطح العالي ، و قول لها يا لالة يا زينة لبنات و خدودها براقة ، و عيونها غرّاقة ، صارت كل القلوب ليها سبّاقة.

13
عود إلى أهواء النقاد
لكن انتبه حين تطرح السؤال: دوّن رقم الصفحة بجانبه حتى تسهّل على نفسك عناء البحث عنها في المرحلة الموالية، أو ضع سطرا تحت الفقرة التي تجيب عن سؤالك ثم واصل القراءة
بوقالات اعقدي وانوي
رقم 15 لو كان السعود تنغرس بالعود نغرس ميات عود في وطيّة ، لكن السعود بيدّك يا معبود
كود خصم كسرة عود
ولم يكن الأخطل أشعر العرب إذ ذاك، فقد كان جرير والفرزدق في الميدان، ولكن عبد الملك خضع في حكمه للمصلحة الذاتية لا الحاسة الفنية، فقد كان الأخطل سليط اللسان، خبيث الهجاء، وكان عبد الملك قد استعان به على لذع من يناوئه من رجال السياسة وشعراء الأحزاب، ومن هنا كانت دالة الأخطل عليه، وكان ما رووا من أنه كان يجيئه وعليه جبة خز، وفي عنقه صليب ذهب، وفي ملامحه نشوة الصهباء، مع أن عبد الملك خليفة المسلمين، والدين في عنفوانه، والناس على نصره حراص، ولكن السياسة، وحاجة الملك إلى الدعاة من كُتَّاب وخطباء وشعراء، والحرص على تحقير المعارضين، كل أولئك أغرى عبد الملك بحب الأخطل، والحكم بأنه أشعر الناس!